الخميس، 27 أبريل 2017

اقتراح تعديل منهج دراسة السيرة

خطاب كنت قد أرسلته إلى رئيس قسم الدعوة والاحتساب أقترح تعديلاً في
منهج دراسة السيرة النبوية، وكالعادة كان التجاهل وعدم الرد وفيما يأتي الخطاب
الذي بعثته في 17 ربيع الآخر عام 1408هـ

فضيلة رئيس قسم الدعوة والاحتساب    رعاه  لله

أحمد الله الذي منّ علي بتدريس سيرة  المصطفى صلوات الله وسلامه عليه، وأشكرك على ثقتكم.
 لاحظت أن منهج هذه المادة لطلاب المرحلة الجامعية والسنة التأهيلية يخلو من ذكر علاقة المسلمين باليهود عدا ذكر الصحيفة التي كتبها الرسول صلى الله عليه وسلم بين المسلمين من مهاجرين وأنصار واليهود ومن بقي على الكفر من أهل المدينة. ألا يستحق هذا الموضوع أكثر من هذه الإشارة؟

تميزت علاقة اليهود بالإسلام والمسلمين بعدة أمور

1-خيانة العهد والغدر.
 2-    الدس والتشكيك.

3-الجدال.

4-إنكار الحق والميل إلى الكفر والباطل.

وقد وردت آيات كثيرة توضح هذه الأمور ولنذكر بعضها.

1- (لتجدنّ أشدّ الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا) (البقرة 82)

2- (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم) (البقرة 120)
 3-(سيقول السفهاء من الناس ما ولاّهم عن قبلتهم التي كانوا عليها، قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم ) البقرة 142

4- (ومن الذين هادوا سمّاعون للكذب سمّاعون لقوم آخرين لم يأتوك، يحرفون الكلم من بعد مواضعه، يقولون إن أوتيتم هذا فخذوه وإن تؤتوه فاحذروا ومن يرد الله فتنة فلن يملك له من الله، أولئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم، لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم)(المائدة 41)

والأمثلة كثيرة وأنواع ووسائل عدائهم عديدة لا يمكن الإتيان عليها في هذه العجالة كما أود أن أعرض اقتراحاً أن يأخذ الأستاذ في تدريسه بالأسلوبين الموضوعي والتسلسل التاريخي فيدرس للطلاب موضوع اليهود وحدة واحدة، وموضوع المغازي كوحدة واحدة، وهكذا، مع إعطاء إطار عام لتسلسل أحداث السيرة حتى لا يضل الطلاب.

أدعو الله أن يعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا وأن يجعلنا هداة مهتدين . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.   

                 مازن صلاح مطبقاني


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق