الأحد، 19 يونيو، 2016

رسالة استكتاب من الماضي الجميل

الأخ الفاضل الدكتور : مازن مطبقاني سلّمه الله
 الــســـلام عـلـيــكم ورحـمـــة الله وبــركـاتــه
     كنت وما زلت أهتم لقراءة كتبكم ومقالاتكم وأطرب حينما أجد إحدى الزوايا الصحفية أو الأعمدة متوّجه باسمكم الكريم ، كما رأيت مؤخراً موقع مركز المدينة لدراسات وأبحاث الاستشراق فإذا به موقع يستحق التقدير والإشادة والإكبار لمن ساهم في إعداده .
الأخ الدكتور : نحن في مؤسسة الوقف الإسلامي بصدد إطلاق موقع في الإنترنت متخصص في شؤون المرأة يلائم فطرتها ويهتم بقضاياها ويتلمّس معاناتها ، ويساهم برفع مستوى الوعي الشرعي والاجتماعي  لدى المرأة وبيان دورها الرئيسي والتنموي المطلوب في المجتمع ، نسعى من خلاله أن نقدّم رسالة إعلامية هادفة ومتميّزة .
 ومن هذا المنطلق فإننا نرغب منكم التواصل معنا بالكتابة في مجال اختصاصكم عن الاستشراق وخطورته على المسلمين بوجه عام وعلى المرأة المسلمة بوجه خاص ، وما من شك أن للمستشرقين اهتمام بتشويه صورة النظام الاجتماعي الإسلامي وهدم كيان الأسرة المسلمة موجهين سهامهم وشبهاتهم حول المرأة المسلمة.. ونحن علمنا بقرب صدور كتاب لكم يناقش في أحد فصوله هذه القضية ، وفي حدود علمنا لم نجد أحداً كتب حول المستشرقون والمرأة المسلمة بكتابات مستقلة سوى كتاب (المستشرقون والمرأة المسلمة) للدكتورة "فاطمة هدى نجا" ط : الإيمان لبنان .ولهذا فإننا نؤكد رغبتنا على استكتاب قلمكم من ضمن كوكبة كتّاب موقعنا ، حول  "الاستشراق والمستشرقون والمرأة المسلمة ، وهل هناك تباين في مواقفهم أو تحولات في إستراتيجيتهم حول قضايا المرأة ، أم أن الاستشراق انتهى والذي يساهم في إلقاء الشبهات والسهام أناس غيرهم "
دكتورنا الفاضل : من وجهة نظرنا أنكم على ثغر في الكتابة حول هذا الموضوع
مع خالص تقديري وفائق احترامي
   مدير تحرير الموقع
إبراهيم بن عبد الله الهذلول