الاثنين، 2 مايو، 2016

كم على أبواب الشياطين من كتّاب وبعضهم في أحضانه

مازن مطبقاني
2 May 2011 at 07:01 ·
بل على باب الشيطان
  ملحوظة: هذه مسوّدة
مقالة كتبها قبل سنوات بعيدة ربما في عام 1397هـ(1987م) ولم أبعثها للنشر ولكن فيها أفكار طريفة فإليكموها:

     محمود السعدني صحفي مصري واسع الشهرة تستكتبه الصحف العربية في مختلف الأقطار حتى الدولية منها، وحدث أن نشر مذكرات يوضح فيها نضاله العتيد... ولا أعرف تفاصيل كثيرة عنه، ولكن ذلك  لا يهمني... أما ما يهمني هنا فهو مقاله المنشور في 22/10/1987في جريدة "السياسة" الكويتية ونشر أيضاً في "المصور المصرية" في التاريخ نفسه، فماذا يقول صاحب "على باب الله"؟
      يقول السعدني إنه شاهد مناظرة بين داعية
إسلامي غير مشهور –في نظرة- وبين قسيس أمريكي، وكانت خلاصة آرائه، لماذا مثل هذه المناظرات؟ ألم يبق للأمة العربية مشكلات يتحدث عن حلول لها حتى يناقش ما هو الدين الحق المسيحية أم الإسلام، وفي أثناء حديثه، يزعم أن اليهود لهم ضلع في إقامة هذه المناظرات، وأنها مجرد تمثيلية تلفزيونية ويمضي في تخرصاته وافتراءاته.

فمحمود السعدني كما يشير اسمه مسلم،والمسلم الحق يجب عليه أن يتعرف إلى عقيدته، وكما قيل وبضدها تتميز الأشياء، ألا يريد السعدني أن يعرف الفرق بين التوحيد والثليث؟ ألا يريد أن يعرف إيمان المسلمين بعيسى عليه السلام، وإيمان النصارى برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلمن واليهود

وما أدراك ما اليهود. أم يبعث النبي صلى الله عليه وسلم وهم في المدينة فأبدوا له من العداوة.الشيء الكثير.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق