الأحد، 14 فبراير 2016

رسالة كريمة وجدتها في الأرشيف عن الاستشراق الروسي وترجمات القرآن الكريم

رسالة لك عبر موقعك
القاهرة ـ 34 شارع محمد عوف ـ العجوزة ـ الجيزة جمهورية مصر العربية 
=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
رسالة من عادل صديق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
سعادة الأستاذ الدكتور مازن مطبقاني حفظه الله 
سعدت بموقعكم على الشبكة والخاص بالاستشراق ويسعدني بتاريخ معرفتي بكم، وما لدىّ مما يفيد الموقع 
أولا أنا كنت أعمل في جريدة المدينة في العام 1991 وكنت من المطلعين على كتاباتكم بحكم عملي ، ومن المعجبين بما تكتبون وخاصة ما يتعلق بسموم الاستشراق والإسلام ، عملت عقب ذلك في الغرفة التجاري الصناعية ، ثم في الشبكة العربية للنشر والتوزيع في جدة ، والآن أنا أعمل في القاهرة ، ولي صلة بالأستاذ الدكتور ثابت عيد ـ جامعة زيوريخ سويسرا ، وبالأستاذ عبد الحليم خفاجي صاحب أول ترجمة تفسيرية للقرآن الكريم تم إنجازها بفريق عمل متميز في ميونيخ في ألمانيا ، وباللغة الألمانية ، ثم تم نقلها إلى عدد من اللغات ، وللأسف لم تأخذ حظها الذي تستحقه للآن من الانتشار لأن الرجل كان همه الكبير أن ينقلها بدقة متناهية ، ولم يرض أن يخضع لشروط المغامرين وراغبي التكسب بكتاب الله
والرابط التالي يعرفكم بالرجل، وجهوده 
http://us.moheet.com/asp/show_f2.asp?do=1722171
http://us.moheet.com/asp/show_f2.asp?do=1713734
     وسبب ذكر الرجلين أن الأول : د ثابت عيد أثنى على الثاني في بحثه المذكور في هامش دراسة د. محمد حمادي الفقير التلمساني 
تاريخ حركة ترجمة معاني القرآن الكريم من قِبل المستشرقين ودوافعها وخطرها
ولدىّ نسخة مطبوعة من الدراسة نفسها، وللدكتور ثابت عيد العديد من الدراسات التي تمس الاستشراق، ومدى ما يمثله من سلبيات وإيجابيات، تستطيعون الحصول على الدراسة مطبوعة من أخ فاضل في مدينة جدة هو الأستاذ رأفت البرديني جوال 0557924981
أو من إمام مسجد العمودي فضيلة الشيخ عبد السميع 0500773336

أو هاتف ثابت 026064484، أما خدمتي بعد ذلك للموقع فأرسل لكم دراسة تهمكم عن التراجم الروسية للقرآن الكريم التي قام بها المستشرقون الروس
 ترجمات القرآن الكريم إلى اللغة الروسية والتي قام بها الدكتور / عماد الدين حاتم ـ جامعة آل البيت ـ المملكة الأردنية الهاشمية وبين يديكم الدراسة 










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق