الاثنين، 18 يونيو 2012

نموذح للتعامل العلمي في بلادنا


تقديم: وصلتني هذه الدعوة ففرحت بها لأنها دليل على تقدير مسؤول في الرابطة لصاحب التخصص، واجتهدت في كتابة الاقتراح فلم يصلني بعد ذلك شيء من المؤتمر أو من المورّعي، وعلمت فيما بعد أن الأسماء تُعرض على الأمين العام فيقبل من يشاء (يكون على هواه) ويشطب من لا يرغب مهما كان تخصصه ولذلك عُقد المؤتمر ولم أحضره وهو مثل غيره من المؤتمرات الرسمية التي لا نتيجة لها



سعادة الدكتور /     مازن صلاح مطبقاني         حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 تم بحمد الله الموافقة على عنوان مؤتمر مكة المكرمة التاسع لعام 1429هـ - 2008م

  التعريف بالإسلام في بلاد الغرب - الواقع والمأمول

المحور الأول : التعريف بالإسلام في بلاد الغرب -الأهمية والواقع

المحور الثاني : جهود المسلمين في التعريف بالإسلام في بلاد الغرب .

المحور الثالث : الوسائل المؤثرة في التعريف بالإسلام في الغرب .

نأمل منكم ترشيح من ترونه مناسباً للمشاركة في المؤتمر وخاصة من أوروبا وأمريكا أو من المنصفين من النصارى واليهود أو غيرهم.

كما نرفق لكم قائمة بأسماء تم ترشيحها للمشاركة في المؤتمر نرجو الإطلاع عليها وإضافة ما تملكونه من معلومات عنهم أو عن عناوينهم لنتمكن من الاتصال بهم .

شاكرين لكم كريم تعاونكم والله يرعاكم

نأمل الرد سريعاً وعاجلا .

 أخوكم

رئيس اللجنة العلمية لمؤتمر مكة المكرمة

د. أحمد بن نافع المورعي الحربي

المحور الثالث: الوسائل المؤثرة في التعريف بالإسلام في الغرب

الندوات والمؤتمرات والمحاضرات :وسيلة فعالة للتعريف بالإسلام

        يعقد في الجامعات الغربية ومراكز البحوث والهيئات والمؤسسات المتخصصة في دراسة العالم الإسلامي أو الشرق الأوسط العشرات بل المئات من المؤتمرات والندوات وورش العمل سنوياً تناقش قضايا تخص الإسلام والمسلمين عقدياً، واجتماعياً وسياسياً، وتاريخياً وثقافياً. ويمكن أن نذكر عدداً منها مثل رابطة دراسات الشرق الأوسط التي تعقد مؤتمراً سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية يحضره ما يزيد على ألف باحث في شتى التخصصات. ومن هذه المنظمات الرابطة العالمية لتاريخ الأديان التي تعقد مؤتمراً كل ثلاث إلى خمس سنوات، وهناك التجمع العالمي للدراسات الأسيوية والشمال إفريقية الذي يحضره أيضاً ما يزيد على الألف باحث. وثمة تجمع جديد بدأ منذ عدة سنوات باسم (الرابطة العالمية لدراسات الشرق الأوسط)،  ويحضر هذه النشاطات عدد كبير من كبار الباحثين الغربين وعدد من المسلمين وطلاب الدراسات العليا في الجامعات الغربية.

        وهذه النشاطات فرصة مناسبة لتقديم الإسلام من جميع الجوانب من خلال تقديم بحوث علمية تتسم بالرزانة العلمية والموضوعية، كما أنها فرصة أيضاً لمناقشة الباحثين الغربيين في فهمهم للإسلام ولمجالاته المتعددة.

        ومن النشاطات التي تعقدها الهيئات ومراكز البحوث أيضاً الندوات وورش العمل والمحاضرات وهي مناسبة مهمة لا بد للمسلمين أن يسهموا فيها ببحوث ودراسات حول الإسلام والمسلمين.

        ومن الملاحظ أن الحضور الإسلامي في هذه المنتديات العالمية مازال محدوداً ولأضرب المثال بالمؤتمر العالمي الأول حول الإسلام والقرن الواحد والعشرين الذي عقد في ليدن بهولندا عام 1996م لم يحضره سوى باحث واحد من السعودية مع أن عدداً من موضوعات المؤتمر ومحاوره تناولت السعودية ودورها في العالم الإسلامي. وكذلك المؤتمر العالمي التاسع عشر للرابطة الدولية لتاريخ الأديان الذي عقد في طوكيو باليابان عام 2004م.

        ولذلك فإن الحصول على عضوية هذه المؤسسات العالمية أمر مهم يجب أن نسرع فيه. كما أن علينا أن نبدأ في إعداد الباحثين المسلمين للمشاركة في هذه التجمعات والنشاطات.

        وسوف يسعى هذا البحث لاستعراض عدد من المؤتمرات والندوات ووروش العمل والمحاضرات التي تتم في عدد من الجامعات الغربية ويقدم رصداً لما تناولته حول الإسلام والمسلمين ويقدم بعض التوصيات العملية لزيادة المشاركة الإسلامية في هذه النشاطات.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق