الثلاثاء، 24 يناير، 2017

أسئلة المشرف لبرنارد لويس


عندما أخبرت أن الدكتور جميل المصري هو مشرف رسالة الدكتوراه حملت أوراقي لأحصل على موافقته الرسمية فقدمت له الخطة وكتب لي رسالة قصيرة بالموافقة، وأسرع بإعطائي نسخة من كتابه (لم يخرج من المطبعة بعد) حول الموالي وموقف الدولة الأموية منهم. حملت الموافقة والكتاب وفي أثناء عودتي إلى البيت فتحت كتابه (العظيم) وبدأت أتصفحه وأنا أقود السيارة. (السير في المدينة هادئ ومريح لولا الونيتات) وقرأت تلك العبارة التي عرفتها تماماً لأنني اقتبستها في الخطة وإذ بالأستاذ الفاضل يدعي أنه هو صاحبها لأنني لم أجد إشارة إلى الاقتباس ولا إلى الكتاب الذي أخذت منه العبارة. والعبارة للدكتور عبد الرحمن الحجي في كتابه (نظرات في التاريخ الإسلامي، دار القلم الكويت) فتعجبت أن يكون الأستاذ سارقاً.  وبدأت أتصفح الكتاب بعد وصولي إلى البيت فوجدت سطا على عبارات أخرى للمؤلف وبأسلوب ساذج استخدم أسلوب القص واللصق، ثم بحثت أكثر فوجدت أن الأستاذ المشرف قد سطا على مؤلفة أخرى كتبت عن الدولة الأموية وسطا على كتاب ثالث ورابع.
ولأنني (طويل اللسان، كما يقولون) قلت في مكان ما (وفي الناس من يحب نقل الأحاديث، وجميل ما صنعوا) أنني قلت إن مشرفي لص محترف (فكرياً) فوصلت إليه. فقال لي في لقاء تال معه: اقرأ بعض الكتابات حول كتابة التاريخ ومناهج البحث العلمي، فقلت له إنني قرأت كتاب (عبد الرحمن الحجي) فقال يقال إن بعض عباراتي تشبه عباراته وأنا لم أطلع على الكتاب مطلقاً. قلت سرقة وجرأة ولا أريد أن أقول اكثر.
ومرت الأيام وكنت أزمع السفر إلى أمريكا فجئت إليه وقال اقعد يا مازن واكتب الأسئلة التي ستسألها لويس فقلت : حاضر يا معلم.
وهاهي الأسئلة:
1- لكل كاتب منهج فما هو المنهج الذي اتبعته في بحوثك؟
2- هل هذا المنهج الذي تعاملت به مع الحضارة الإسلامية كان هو نفسه الذي تعاملت به في بحوثك عن الحضارات الأخرى؟
3- هل تغيّر هذا المنهج خلال سنوات عمرك الطويلة وإنتاجك الثري؟
4- ما هي المؤثرات على هذا المنهج؟ وإذا حدث فيه تغيير فما الذي جعله يتغير؟
5- هل هناك فرق المعالجة بين لاحضارة الإسلامية والحضارة الغربية وما هي الفروق في نظرك؟
6- عندما تعالج مسألة من مسائل الحضارة افسلامية هل تفكر التفكير الإسلامي أو بتفكير ذاتي خاص بك؟
7- يلاحظ أنك في بعض بحوثك ودراساتك تكون متساهلاً نوعاً ما في مسألة التوثيق بينما في بحوث أخرى تكون هوامشك مثقلة بالملاحظات فما رأيك في هذا؟
8- هل هناك بعض الآراء الجديدة أو تغيير في آرائك وما هي؟
وأضفت في آخر الأسئلة ملاحظة المشرف: رأى الدكتور جميل أن لا يطرح معه للنقاش المسائل الفرعية فتلك يمكن استنتاجها من إجاباته على الأسئلة الرئيسية المذكوة أعلاه.
وذهبت إلى العميد الدكتتور عبد الله الرحيلي(لأنني طالب مطيع ومقتنع بعلم الرحيلي الواسع ونظرته الثاقبة) ولأني أليف ومسالم)فكتب الأسئلة الآتية وأضاف بعض الكلمات على الأسئلة السابقة وإليكم ما كتبه بخط يده.
1- أرى تجزأة السؤال؛ لأن السؤال العام يكون جوابه مثله.
2- أرى أن يكون صيغة السؤال كالآتي: هل يختلف المنهج الذي اتخذته في البحث في الحضارة الإسلامية عن المنهج الذي اتخذته في بحوثك الأخرى؟
3- وهل اتخذت منهجاً واحداً في البحث في مختلف الحضارات بما فيها الحضارة الإسلامية؟
4 - أرى أن يكون كالآتي: هل طرأت تطورات على منهجك في البحوث وبخاصة فيما يتعلق بالحضارة الإسلامية؟
أما التعليقات فوق الأسئلة الأولى ففي السؤال السادس كتب فوق عبارة هل تفكر التفكير الإسلامي :هل تتعامل معها من خلال المنهج الإسلامي، أو من خلال تفكير ذاتي؟
وفي نهاية السؤال السابع أضاف عبارة وما السبب وكتب تحت عبارة بالملاحظات أو التوثيق.
ولم أرض لا بأسئلة المشرف ولا بملاحظات الرحيلي، وذهبت إلى الدكتور أكرم ضياء العمري الذي كان أستاذاً بالجامعة الإسلامية متخصص في التاريخ الإسلامي والحديث، فعرضت عليه الأسئلة: فتعجب ودهش لمثل هذه الأسئلة وقال مازن ما هذا أتريد أن يطردك لويس؟ هل هذه اسئلة أنت تتهمه بصراحة وتسيئ الأدب معه، إنه رجل ذكي لماح. لا بد أن تغير الأسئلة.
وهنا أتساءل هل كنت أشك في ذكاء المشرف العظيم والعميد العتيد؟ هل كنت أذكى منهما؟ ولكن عندما لقيت لويس المرة الأولى كانت دردشة عامة تعرف بها إلي وتعرفت إليه، وجئته بعد أيام ومعي أربعة أسئلة وعرضتها عليه وقلت أريد أن أسجل حديثك في المسجل، فقرأ الأسئلة وأعجبته وقال هذه أسئلة جيدة ووافق على التسجيل.
أما أسئلتي فها هي كما هي في الملحق رقم 3 من رسالتي للدكتوراه
السؤال الأول: لقد فهمت من خلال رسالتك إلى أن منهجك لا يختلف عن غيرك من العلماء في "العالم الحر" ومع ذلك فهل تعتقد أنه ثمة مزايا خاصة يتصف بها منهجك وما هذه المزايا؟
السؤال الثاني: خلال حياتك الطويلة المثمرة حدثت بعض التغيرات التي أثرت في منهجك بالنسبة لدراسة التاريخ الإسلامي، فإذا كان الأمر كذلك فما العوامل التي سببت هذا التغير؟
السؤال الثالث: هل هناك علماء معينين كان لنظرتهم تأثير في سير دراستك للتاريخ الإسلامي، ومن هم هؤلاء العلماء؟
السؤال الرابع: لقد انتقدت بعض من يسمى بالمستشرقين في كتابك "العرب في التاريخ" بأنهم غير موضوعيين أو متعصبين يخفون أهدافهم الحقيقية خلف الحواشي المبالغ فيها، كيف تربط بين هذا وبين كتاباتك التي ينقصها التوثيق أحياناً وتكون هوامشها أحياناً أخرى غنية؟


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق