السبت، 10 سبتمبر 2016

مركز استشراقي المعهد الهولندي للشرق الأدنى


The Netherlands Institute for the Near East(*)

       
التأسيس والأهداف
أسس هذا المعهد بصفته مؤسسة خاصة عام 1939. وكان الهدف من إنشائه هو تطوير فروع المعرفة المتعلقة بحضارات الشرق الأدنى. وبصفة خاصة تلك المتعلقة بالآثار والتاريخ واللغات والثقافات. وكذلك كان الهدف من المعهد دعم وتطوير العلاقات الثقافية بين هولندا والشرق الأدنى.
ويسعى المعهد لتحقيق هذه الأهداف من خلال تأسيس معهد خاص بهذا الشأن في هولندا ومن خلال تأسيس وإدارة معاهد أخرى تابعة في دول الشرق الأدنى. وللمعهد مكتبة كبرى في هولندا، ويقوم المعهد بنشر المجلات والكتب حول الشرق الأدنى القديم والحديث.

التنظيم

 هذا المعهد مؤسسة مستقلة تتخذ من جامعة أمستردام الحكومية مقراً لها، وهي مرتبطة بالجامعة باتفاقية. ويدير المهد هيئة تتكون من تسعة أعضاء بما فيهم مستشار من وزارة الخارجية ويقدم الاستشارة الأكاديمية للمعهد هيئة تتكون من الجامعات الهولندية السبعة، وتقع مسؤولية الإدارة على مدير المعهد.

المكتبة

تضم المكتبة مجموعة ضخمة حول الشرق الأدنى القديم وفيها مراجع مكتملة عن العهد الأشوري كما أنها تهتم بالآثار والحفريات الخاصة بمصر القديمة. وهناك ما يقارب الثلاثين بالمئة من المجموعة حول العصور الإسلامية.وهذه المجموعة مقسمة إلى ثلاثة أقسام هي: الأول: حول الشرق الأوسط العربي وتركيا وإيران ،والثاني حول الآثار والعمارة في العالم الإسلامي،والقسم الثالث حول الإسلام في تركيا وإيران في الوقت الحاضر.

النشر:

·       Biblittheca Orientalis

هذه مجلة دورية تأسست عام 1943 وتظهر ثلاث مرات في السنة،وتضم مراجعات علمية نقدية لما يقارب الثمانمائة كتاب أو منشور علمي وتغطي الموضوعات الثلاثة في المكتبة بما في ذلك القسم العربي.
·       Anatolica
بدأت هذه المجلة عام 1967 وتصدر سنوياً وتهتم بالآثار والتاريخ وبخاصة حول تركيا.
·       النشر حول المصريات
·       يقوم المعهد بتوزيع مطبوعات بعض المعاهد والمؤسسات في مجال دراسات الشرق الأدنى

فروع المعهد:
وفقاً للتنظيم الأساسي للمعهد فإن تأسيس فروع له هو أحد الأسس التي قام عليها المعهد ، وتقوم هذه الفروع بدعم وتشجيع البحث في هذه الدول وتحسين الاتصال العلمي بين هولندا والشرق الأدنى وهذه الفروع هي:
المعهد الهولندي التاريخ والآثاري في اسطنبول وقد تأسس عام 1956 ويضم مكتبة تضم أكثر من مائة وخمسين ألف مجلد وتقدم محاضرات منتظمة من قبل باحثين أتراك وهولنديين وغيرهم. ويقوم المعهد بعمليات تنقيب أثرية في المنطقة.
وينوي المعهد إنشاء معهد مماثل في سوريا.






* هذه المعلومات مستقاة من موقع المعهد في شبكة الإنترنت 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق