الاثنين، 18 أبريل 2016

أدبيّة النّص الرحلي السُّعودي"

بسم الله الرحمن الرحيم
د. مازن مطبقاني
تحيّة طيّبة ..
     أسعد الله أيامك بالحبّ والودّ والمسرّات .. أرجو أن تكون بخير وعافية .. وأن يسمح وقتك بقراءة الرسالة والإجابة على تساؤلاتها.
     أقوم الآن بجمع ودراسة مدونة أدب الرحلات في الأدب السّعودي لأطروحتي الدكتوراه في قسم الأدب في جامعة الإمام بالرياض بعنوان: "أدبيّة النّص الرحلي السُّعودي", وذلك من خلال ما سجّله السّعوديون في رحلاتهم ومشاهداتهم في البلدان المختلفة, من حيث الوقوف على أبرز الخصائص الفنية التي يتميز بها هذا النّصوص, والكشف عن أبرز الدلالات الثقافية, ورصد العادات والتقاليد والأخلاق ومظاهر السلوك اليومي للنّاس في النّصوص الرحليّة. ومن أبرز هذه المدونة التي وقفت عليها كتبك المفيدة الممتعة:
1_ رحلاتي إلى أمريكا مشاهدات وقراءات وانطباعات وذكريات.
2_ رحلاتي إلى بلاد الإنجليز.
3_ رحلاتي إلى مشرق الشمس (اليابان_ هونج كونج_ ماليزيا_ كوريا).





• أبرز المعلومات التي يحتاجها الباحث في الدراسة:
1_ بطاقتك الشخصية.
الاسم الرباعي
مازن صلاح حامد المطبقاني
مكان الميلاد وتاريخه
المكان:              الكرك بالأردن               التاريخ:3جمادى الثانية 1369
جهة العمل
باحث مستقل
جوالك (واتساب)

2_ المراحل التعليمية.
الدرجة
الجامعة
التخصص
التخرج
المكان
البكالوريوس
الآداب والعلوم الإنسانية
تاريخ
1397هـ
جدة
الماجستير
الآداب والعلوم الإنسانية
تاريخ العرب الحديث
1406هـ
جدة
الدكتوراه
كلية الدعوة بالمدينة المنورة
الدراسات الإسلامية عند المستشرقين
1414هـ

3_ هل لديك كتب أخرى غير ما ذكر في: (الرحلات_ دواوين شعرية_ قصص_ سيرة ذاتية_ عامة_ ....).
نعم وهي كثيرة والحمد لله

4_ هل لديك حوارات أو لقاءات في الصحف أو المجلات. أرجو إفادتي بها لأهميتها لدى الباحث.
لدي قناة في اليوتيوب www.youtube.com/motabaganims


5_ هل تكتب رحلاتك ومشاهداتك عبر وسائل التواصل الاجتماعي (توتير_ فيسبوك_ مدونة)؟ ما عناوين هذه الوسائل؟ نعم عبر الفيس بوك والمنتديات ومدونتي

6_ معلومات خاصة بك تزوّد بها الباحث تراها مهمة للدارس أثناء بحثه في أدب الرحلات؟
ارجو أن تزورني لأزودك بما هو مخطوط فلدي طبعة ثانية من رحلاتي إلى أمريكا، ولدي رحلاتي إلى البلاد العربية ورحلاتي إلى المغرب العربي



ولكم وافر التحية والتقدير

ابنك: سالم بن محمد الضمادي   جوال: 0508289355

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق