الخميس، 24 ديسمبر، 2015

مركز المدينة المنورة لبحوث ودراسات الاستشراق العدد الأول، السنة الأولى ذو القعدة 1420هـ/ يناير /فبراير2000


محتويات العدد
هذا موجز للنشرة وملخص سريع لمحتوياتها وتجد في الموقع تحت عنوان newsletter1 هذه الموضوعات.
الافتتاحية
أول الغيث: مقالة الأستاذ سراج فتحي في صحيفة
رسائل الزوار: بدأت الرسائل تصل إلى بريد الموقع منذ البداية حتى قبل أن يكتمل عرض مواد الموقع وإنه ليسعدنا أن نعرض بعض هذه الرسائل التي تؤكد على أهمية التواصل عبر شبكة المعلومات العالمية حيث جاءت الرسائل من نيوزلندا وكندا والولايات المتحدة وبريطانيا وكانت أكثر الرسائل من المملكة العربية السعودية وبخاصة المدينة المنورة التي تفاعل شبابها مع وجود هذا الموقع.
شخصية العدد: علماؤنا الأفاضل هم مصابيح هذه الأمة يرشدونها ويقودون طريقها وإن أمة تهتم بعلمائها وأعلامها لأمة راقية حقيقة وإن قدوتنا سيد الخلق صلى الله عليه وسلم حين أشاد بالصحابة الكرام ومواقفهم في نصرة الإسلام ولذلك جاءت كتب المناقب أعظم من أية أوسمة عرفها البشر في التاريخ ذلك أنها كلمات سيد الخلق صلى الله عليه وسلم في الثناء على الصحابة الكرام رضوان الله عليهم. ولذلك سيكون لنا وقفة في كل عدد مع شخصية علمية قدمت عطاءً مباركاً في هذا المجال.
قضية العدد: قضايا الاستشراق كثيرة ولذلك فإن كل عدد من أعداد هذه النشرة سيتناول قضية من القضايا يكتب عنها أحد المتخصصين وقد اخترنا في هذا العدد الحج ذلك أننا دخلنا أشهر الحج المعلومات مع بداية شهر شوال. ونرجو من الأخوة الذين يطلعون على الموقع أو النشرة أن يمدونا بكتاباتهم لاختيار قضية لكل شهر.
كتاب العدد: لقد اخترنا أن نبدأ عرض الكتب بكتاب مهم في مجال الدراسات الاستشراقية ذلكم هو كتاب الأستاذ الدكتور علي النملة حول الاستشراق في الكتابات العربية الذي يضم حصراً وراقياً (ببليوغرافياً) في هذا المجال. وإن كان الكتاب قد صدر منذ عدة سنوات لكنه ما زال مهماً في هذا المجال.
ضيف العدد: عاد منذ أشهر الدكتور هيثم عبد العزيز ساب بعد حصوله على الدكتوراه في الأدب الإنجليزي وقد اطلع على كتابات الرحالة والأدباء الإنجليز حول الإسلام والمسلمين وقد نشر عدة مقالات في جريدة المدينة المنورة ولذلك فإننا سنستضيفه هذا الشهر في مقالة من هذه المقالات آملين أن يواصل الكتابة في هذا المجال.
تعريف بمركز استشراقي: كثيرة هي المراكز الاستشراقية في الغرب ولا بد أن نبدأ في التعريف بهذه المراكز ولتكن البداية من واشنطن العاصمة الأمريكية وبخاصة أن هذه المراكز في هذه المدينة لها أهمية خاصة في مجال صناعة القرار السياسي في الولايات المتحدة التي تعد القوة العظمي الوحيدة في العالم حالياً. ولكننا سنزيد عدد المراكز التي نعرف بها مستقبلاً إن شاء الله.
شخصية استشراقية: كثيرون هم الباحثون الغربيون في مجال الدراسات العربية والإسلامية وقد بدأت منذ سنوات فكرة إعداد موسوعة عن هؤلاء وقد تجمع لدي عدد لا بأس به من التعريف بالمستشرقين المعاصرين. وسوف نضيف تعريفاً ببعض المستشرقين الكبار في القديم والحديث.
أخبار موجزة: متابعة نشاطات مراكز البحوث والمعاهد العلمية وأقسام دراسات الشرق الأوسط أو الدراسات العربية والإسلامية في الجامعات الغربية تحتاج إلى جهود فرق عمل متخصصة في هذا المجال ولكن ما لا يدرك كله لا يترك جلّه ولذلك فإن كل عدد من أعداد النشرة سيضم باقة من هذه الأخبار التي تتناول المؤتمرات والندوات والمحاضرات والإصدارات والنشاطات الأخرى العلمية، مع الإشارة إلى مصدر المعلومات لمن يريد الاستزادة كما نعد بأن نكثف جهود المتابعة وبخاصة إذا أصبحت النشرة نصف شهرية بإذن الله

مقالة باللغة الإنجليزية: سيضم العدد الأول مقالة كنت قد كتبتها قبل سنوات بعنوان: هل الإسلام تهديد للغرب؟ ونشرت المقالة في جريدة سعودي جازيت Saudi Gazette وهناك مقالات للدكتور عاصم حمدان نشرت في عرب نيوز Arab News أو لغيره من الكتاب سيتم نشرها في هذه النشرة بإذن الله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق