الثلاثاء، 3 يوليو 2012

المؤتمر الدولي حول: الإسلام والدولة: الممارسات والمفاهيم في باكستان وفي العالم الإسلامي


معهد إسلام  أباد للسياسات
 21-22صفر 1432هـ(25-26يناير 2011م)



يعقد المؤتمر بالإضافة إلى المنظم الرئيسي كل من

·       مؤسسة هانس سايدل الألمانية

Hanns Seidel Foundation  

·       معهد إقبال الدولي للبحوث والحوار التابع للجامعة الإسلامية العالمية بإسلام أباد

ويعقد المؤتمر في قاعة المحاضرات التابعة للجامعة الإسلامية العالمية بإسلام أباد في المدينة الجامعية بمسجد فيصل

أهداف المؤتمر

الإسلام دين مبني على الاعتقاد بأنه لا إله إلاّ الله الذي خلق الكون وله الملك كله، وأن محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم آخر أنبيائه ورسله. والكلمة العربية للإله هي (الله) وهو الإله نفسه الذي يعتقد فيه اليهود والنصارى ويعبدونه. والإسلام دين السلام ويدعو إلى السلام بين الناس من كل الأديان ويحرم بقوة كل أنواع العنف والاعتداء عدا دفاعاً عن النفس. وعندما يجبر المسلمون على الحرب دفاعاً عن النفس فإن الإسلام يحرم بخاصة قتل كل المدنيين وبخاصة النساء والأطفال والعجائز ورجال الدين.

ومع أن الإسلام دين سلام فإنه بعد حادثة الحادي عشر من سبتمبر انتشرت مفاهيم خاطئة ضمن الدوائر الإعلامية الغربية ومراكز البحوث ورجال السلطة أن الإسلام الذي يتبنى التطرف والعنف. وهذا على الرغم من المعرفة التاريخية أن في بعض فترات الماضي تبنى بعض المتطرفين من أتباع الأديان بما فيها النصرانية واليهودية والهندوسية الإرهاب لتحقيق أهداف سياسية.

وفي العصر الحديث حيث يتكون العالم الإسلامي من أكثر من ست وخمسين دولة ليس ثمة فرق في النظرية والفهم للإسلام ولكن في التطبيق تطبق العديد من الدول الإسلام بطرق متعددة. فهناك أشكال مختلفة من الحكومات في العديد من الدول الإسلامية تتبنى الإسلام بصفته ديناً للدولة بينما دول أخرى ترى أن الدين مسألة شخصية. وقد استطاعت دول إسلامية أن تدير سياساتها المحلية المتعلقة بالشريعة والإسلام والتعليم والإسلام والسياسة والإسلام والديمقراطية والإسلام والاقتصاد وحقوق المرأة والإسلام وحقوق الأقليات بطريقة أقرب إلى مفاهيم شعوبها بينما دول أخرى استطاعت بمزج القيم الدينية بشؤون الدولة وبالتالي مهملة لرعاية الإنسان. وقد أوجد هذا تناقضات في تطبيق القيم الإسلامية مما نتج عنه توتراً بين الحكومات والشعوب وأنتج الإحباط الذي قاد إلى التطرف.

وفي باكستان أخفقت العديد من الحكومات السياسية العسكرية لتنظيم النشاطات الدينية ومعالجة القضايا المهمة مثل الشريعة الإسلامية والتعليم والإسلام السياسة والإسلام والديمقراطية والإسلام والاقتصاد والنساء وحقوق الأقليات . وقد أدى هذا إلى الإحباط بين النشطاء الدينيين والشباب الفقير مما أدى إلى بروز العنف وأعمال الإرهاب. وهذه التوترات المذكورة أدت إلى صدامات بين الطوائف والعنف. وقد تعقدت المشكلة أكثر بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر حينما أصبحت باكستان في المواجهة في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة وحلف الناتو ضد الإرهاب.

وإدراكاً منّا لخطورة الوضع شعرنا أن عقد مؤتمر دولي من قبل معهد إسلام أباد للسياسات حول هذا الموضوع الهام (الإسلام والدولة: ممارسات ومفاهيم في باكستان وفي العالم الإسلامي المعاصر أمر ضروري بهدف إلقاء الضوء على الفجة بين توقعات شعوب بعض الدول الإسلامية والممارسات الفعلية لتلك الدول وبخاصة باكستان. إن أهداف المؤتمر هو تبادل الخبرات مع العديد من الدول الإسلامية من خلال مشاركة علماء تلك الدول للتوصل إلى توصيات ممكنة التطبيق بهدف تحسين عمل حكومات الدول الإسلامية ورفع درجة التسامح لدى الشعوب وبخاصة في باكستان. لقد وافقت مؤسسة هانس سايدل (Hanns Seidel Foundation) ومعهد إقبال الدولي للبحوث والحوار بالجامعة الإسلامية العالمية بإسلام أباد للمشاركة في رعاية المؤتمر الذي سيعقد في إسلام أباد في الفترة من 25-26 يناير 2011. وبالإضافة إلى سبعة أو ثمانية من الباحثين الباكستانيين سيشار باحث واحد من كل من إندونيسيا وماليزيا وبنغلادش والسعودية وتركيا ومصر والسودان قد وجهت إليهم الدعوة للحديث في الموضوعات الآتية على أن تكون بلادهم هي الحالة موضع الدرس.

وهذه الموضوعات هي:

·       الإسلام والسياسة

·        الإسلام والحكم الرشيد

·       الإسلام والاقتصاد

·       الإسلام والديمقراطية

·       الإسلام والتعليم

·       الإسلام والشريعة

·       الإسلام وحقوق النساء

·       الإسلام وحقوق الأقليات.




برنامج المؤتمر

الجلسة الافتتاحية

-       تلاوة القرآن الكريم

-       كلمة ترحيبية يقدمها الدكتور مقصد الحسن نوري مدير معهد إسلام أباد للسياسات بالإنابة

-       ملاحظات افتتاحية يقدمها الدكتور مارتن أكسمان Martin Axmann الممثل المقيم لمؤسسة  هانس سايدل بإسلام أباد

-       كلمات افتتاحية يقدمها الدكتور فاتح محمد مالك مدير جامعة إسلام أباد الإسلامية العالمية

-       كلمة افتتاحية يقدمها كبير الضيوف سيد خورشيد أحمد شاه وزير الشؤون الدينية.

-       مرطبات وصورة جماعية.

الجلسة الأولى: الإسلام والدولة: الممارسات والمفاهيم في الباكستان.

رئيس الجلسة: البروفيسور أنيس أحمد نائب رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام أباد.

-د. ممتاز أحمد رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام أباد ومدير معهد إقبال للبحوث والحوار يقدم بحثاً بعنوان ( الإسلام والسياسة في باكستان.)

- د. محمد خالد مسعود الرئيس السابق لمجلس الأيديولوجية الإسلامية بباكستان، وعنوان محاضرته( الإسلام والديمقراطية بباكستان)

- د. امتياز هـ بخاري ومحاضرته (الإسلام والحكم الرشيد وعلاقته بباكستان)

- مناقشات

- ملاحظات لرئيس الجلسة

الجلسة الثانية : الإسلام والدولة: الممارسة والمفاهيم في باكستان

رئيس الجلسة: الدكتور ممتاز أحمد رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام أباد

المحاضرة الأولى: الإسلام والشريعة في باكستان يقدمها البروفيسور أنيس أحمد

المحاضرة الثانية: الإسلام والاقتصاد في باكستان. يقدمها البروفيسور برويز طاهر الرئيس السابق للجنة التخطيط الاقتصادي بباكستان.

المحاضرة الثالثة: الإسلام والتعليم في باكستان ويقدمها الدكتور دوست محمد مدير المركز الإسلامي في جامعة بيشاور بباكستان.

مناقشات وملاحظات الرئيس

الجلسة الثالثة:الإسلام والدولة: الممارسات والمفاهيم بباكستان

رئيس  الجلسة د. محمد خالد مسعود

المحاضرة الأولى: الإسلام وحقوق النساء في باكستان وتقدم المحاضرة الدكتور سمر فاطمة رئيسة سابقة لقسم الدراسات الإسلامية بجامعة البنجاب بلاهور.

المحاضرة الثانية: الإسلام وحقوق الأقليات في باكستان ويقدمها الدكتور نور الحق باحث في معهد إسلام أباد للسياسات. ويتبع ذلك نقاش وملاحظات الرئيس.

اليوم الثاني للمؤتمر 26 يناير 2011م

الجلسة الأولى ، يرأس الجلسة الدكتور دوست محمد

المحاضرة الأولى: الإسلام والسياسات /الحكم الرشيد في تركيا ويقدم المحاضرة الأستاذ المشارك قوخان باشك من قسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية من جامعة زرفا بتركيا.

المحاضرة الثانية: الإسلام وحقوق النساء في إندونيسيا تقدمها السيدة مستغفرة راهايو من التجمع الإندونيسي للدراسات الدينية بجامعة قادجا مادا ، مدرسة الدراسات العليا.

المحاضرة الثالثة : الإسلام والاقتصاد في ماليزيا يقدمها البروفيسور خالد أحمد بن محمد عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية بالجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا. ومن قسم إدارة الأعمال.

يتبع ذلك مناقشات وملاحظات رئيس الجلسة.

الجلسة الخامسة بعنوان: الإسلام والدولة:  الممارسة والمفاهيم في العالم الإسلامي المعاصر.

رئيس الجلسة: البروفيسور خالق أحمد بن محمد

المحاضرة الأولى: الإسلام والتعليم في بنغلاديش يقدمها السيد إن إم سجاد الحق أستاذ مساعد بقسم علم الإنسان بجامعة تشيتاقونق ببنغلاديش

المحاضرة الثانية الإسلام والديمقراطية في السودان ويقدمها الدكتور نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية ونائب رئيس الحزب الحاكم لشؤون الحزب في السودان.

نقاش ثم ملاحظات رئيس الجلسة.

الجلسة السادسة: الإسلام والدولة: تطبيقات ومفاهيم من العالم الإسلامي المعاصر.

رئيس الجلسة هو الأستاذ المشارك الدكتور قوخان باشك من قسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة زيرفا التركية

المحاضرة الأولى بعنوان( الإسلام والشريعة في السعودية ) يقدمها الدكتور مازن بن صلاح مطبقاني أستاذ مشارك في دراسات الاستشراق. والصحيح أنني سأقدم موضوعاً بعنوان (الاستشراق المعاصر والفكر السياسي في الإسلام: برنارد لويس أنموذجاً)

المحاضرة الثانية بعنوان : الإسلام  وحقوق الأقليات في مصر يقدمها أشرف صادق مدير التحرير بالقسم المحلي ومترجم في صحيفة الإيجبشان جازيت بالقاهرة.

يتبع ذلك نقاش وملاحظات الرئيس.

الجلسة الختامية يرأسها الدكتور مقصود الحسن نوري

-       ملخص وتوصيات

-       كلمة ختامية يقدمها القاضي الشيخ رياض أحمد (متقاعد) ورئيس مجلس أمناء المعهد

-       ملاحظات ختامية يقدمها مارتن أكسمان من مؤسسة هانس سايدل الألمانية

-       تصويت للشر يقدمه الدكتور مقصود الحسن نوري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق