الثلاثاء، 3 يوليو 2012

نموذج من المراسلات مع وزارة الإعلام


تقديم: تقدمت لفرع وزارة الإعلام بطلب الإذن لطباعة رسالتي للدكتوراة في الاستشراق فصدر الإذن خلال أيام ، ولكن تمت طباعته لدى مكتبة الملك فهد الوطنية فكان على المكتبة أن تحصل على إذن التوزيع، ولكن لأن الأمر تجاوز إدارة المطبوعات فقد اتصل بي موظف بالفرع يستدعيني ليحقق معي فقلت له: أستاذ جامعي لا يُحقق معه ولكن تكتبون لي تستفسرون فأجيبكم أما هذا الأسلوب فمرفوض، ولكن عقلية الفسح والمنع ترفض التعامل الراقي مع المؤلف حتى إن أصغر الموظفين هناك يرى أنه يفهم أكثر من المؤلف، فوا عجبي
وإليكم الرسالة

سعادة  مدير فرع وزارة الإعلام بالمدينة المنورة               المحترم

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فبالإشارة إلى الاتصال الهاتفي الذي تلقيته من إدارتكم الموقرة في منتصف شهر رمضان المبارك بضرورة الحضور ومقابلة الأستاذ صالح الحجيلي في شهر رمضان المبارك عام 1418 حول موضوع كتابي (الاستشراق والاتجاهات الفكرية في التاريخ الإسلامي)

عليه أفيدكم بأن الأستاذ صالح طلب إلي أن  أكتب تعهداً بعدم إعادة طباعة الكتاب، بالإضافة إلى الإجابة كتابياً عن بعض الأسئلة المتعلقة بطباعة الكتاب حيث إن إدارة المطبوعات فسحت الكتاب مبدئياً ولكنها لم تستأذن في الفسح النهائي وذلك بناء على الخطاب الذي تلقته الإدارة من وكيل وزارة الإعلام  المساعد للإعلام الداخلي. وقد طلبت منه أن يكتب إلي بذلك وإنني على استعداد لتوضيح ملابسات الموضوع ، أما الإجابة عن الأسئلة كتابياً-في صورة تحقيق- فإن ذلك لا يليق بأستاذ جامعي، ولن يرضى بذلك معالي وزير الإعلام.

          ومع ذلك فقد  أفدت الأخ صالح بأنني قد حصلت على إذن مبدئي لطباعة الكتاب ثم تسلمت عرضاً من مكتبة الملك فهد لطباعته فأرسلت الكتاب مع الإذن والنسخة التي عليها ختم فرع الوزارة في المدينة المنورة. وتمت طباعة الكتاب وتوزيعه. ولذلك لم أعد مسؤولاً عن هذه المسألة.

          لذلك فإنني أقترح عليكم الاتصال بمكتبة الملك فهد بالرياض للحصول على النسخ التي تريدون والاستفسار منهم عن مسألة الفسخ النهائي. كما آمل في المرة القادمة أن يوجه إليّ خطاب بأي استفسار لأن ذلك يوفر عليكم وعلي جهداً يمكن إنفاقه فيما هو أجدى لبلادنا الحبيبة التي تحتاج إلى كل الطاقات كل في مجال تخصصه.

                   وتقبلوا تحياتي والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

12شوال 1418

                                                                   د.مازن بن صلاح مطبقاني

                                                أستاذ مساعد بقسم الاستشراق- كلية الدعوة بالمدينة

                                                   المنورة ( جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية)



  ملحوظة : برفقه صورة من خطابي إلى مكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض

هناك تعليق واحد:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يبدو أنك في رسالتك قد خالفتهم وعاكست افكارهم التي يحملونها مع أنهم يدعون للحرية الفكرية دوماً فيبدو والله اعلم انك تعتز بالإسلام وتناقض الأفكار الدخيلة على ثقافتنا وديننا .
    هل تتكرم علينا بإرسال نسخة من رسالتك وشكراً

    ردحذف